السبت، 9 يونيو، 2012

" العميد المندس" مع " العلقمي الشيعي" دشنوا " الدويلة النصيرية"!!!

بسم الله الرحمن الرحيم...
كما عودتكم يا شباب الثورة الاشاوس،
 يا ضباطنا البواسل،
 يا مجاهدينا الابطال،
 يا جيشنا الحر العظيم في الداخل انني لن اتستر واصمت على أي شخص مهما علا شأنه عندما تردنا معلومات مؤكدة أنه عن سابق تصور وتصميم يلحق الأذى والضرر بقضيتنا ويحاول خذلان ثوارنا وشراء ذمم ضباطنا باساليب
 " ابتزاز رخيصة" الغاية منها خدمة نظام العصابة الاسدية لالحاق الهزيمة بجيشنا الحر بالداخل، نحن في حالة حرب وجودية اما ان نكون واما ان يبقوا يبننا هؤلاء النصيريين الشيعة القرامطة.
 وردنا اليوم من مصادر موثوقة جدا جدا أن " العميد المندس" صاحب " كشك الشيخ " لبيع الاخبار المتناقضة بالتعاون مع العلقمي الشيعي " عقاب صقر" رفض تزويد ثوارنا وضباطنا بالسلاح والعتاد العسكري والذخيرة في ريف اللاذقية وتحديدا في منطقة
" جبل الاكراد والحفة" ذات الطابع الديمغرافي " السني" وهم الان محاصرون من جميع الجهات من قبل جيش العصابة الاسدية وقطعان الشبيحة النصيرية الشيعية لارتكاب مجزرة اشنع من مجزرة " مزرعة القبير" ومجزرة " الحولة " بهدف تهجير " أهل السنة " من مناطقهم التاريخية تمهيدا لاعلان " الدويلة النصيرية" في الساحل الشامي بعد ان حسم رجال الشام امرهم واصبحت معركة تحرير دمشق مسألة ايام او اسابيع على اكبر تقدير مما يؤدي الى فرار" طاغية الشام " الجزار القاصر بثار الى
" القرداحة مكب رأسه" ليتابع من هناك قيادة العمليات الارهابية وارتكاب المجازر في تلو المجازر بحق " أهل السنة " وخصوصا في الساحل الشامي لكي يعلن من هناك عن " الدويلة النصيرية ".
 ثوارنا وضباطنا ومجاهدينا في منطقة " جبل الاكراد والحفة" الان هناك محاصرين وارسلوا لنا نداء استغاثة واكدوا لنا انهم طلبوا اكثر من مرة سلاح وذخيرة وعتاد عسكري عاجل من المدعو رئيس المجلس " المشبوه" العسكري الاعلى القابع في
" الخيمة التركية" مصطفى الشيخ "العميد المندس " وكان دائما رده انهم ليسوا تابعين له ولمجلسه " المشبوه" ولم يعلنوا بعد " ولائهم " له ولمجلسه " المشبوه".
سبق وأن حذرنا أكثر من مرة جمهورنا الكريم وثورتنا العظيمة وثوارنا وضباطنا ومجاهدينا من " العميد المندس " ومن مخطاطاته بالتعاون مع " العلقمي عقاب " الرامية لانهاك الثورة والحاق الهزيمة بها وكل من عرف " العميد المندس" يعلم انه يوجد حوله الف اشارة استفهام من تاريخ انشقاقه حتى اليوم وعلاقته المشبوهة باجهزة الاستخبارات العسكرية الاسدية واخص بالذكر " المجرم  أصف شوكت والمجرم محمد ناصيف ". اليكم نبذة مختصرة عن تاريخ " اسود" وحاضر"مشبوه " للمدعو سيادة العميد مصطفى الشيخ ابو ضرار" العميد المندس" وعلاقاته العائلية داخل وخارج
 " الخيمة التركية":
 - العميد مصطفى الشيخ ( أختصاص كيمياء) خدم 13 عام ضابط أمن البحوث العلمية في دمشق في الفترة الواقعة ما بين 1998 -2011 وبعدها تم "دسه " بمهة لشق صف الجيش الحر والاعلان عن تشكيل "مجلس عسكري اعلى " ومن حينها بدأت الخلافات بينه وبين المدعو قائد الجيش الحر " سيادة العقيد رياض الاسعد" مشحم الطيارات صاحب "كشك الاسعد" لبيع الاخبار المتضاربة، الذي كان قابعا كذلك في" الخيمة التركية " يخدم اسياده " الاخوانجية الحلبية " اصحاب المجلس المعطوب " غليون تورز" والان انتقل الى الحدود اللبنانية حسب زعم " قناة الجزيرة " البارحة وهؤلاء كلهم لا يمثلون الجيش الحر حيث القيادة المشتركة للجيش الحر في الداخل لا تعترف بهم ولا بقيادتهم وخلافاتهم وسمسرتهم على " اكتاف الضباط الاحرار المنشقين"، من يريد القيادة والزعامة فليتفضل الى الداخل هناك " ساحة المعركة " حيث تدور الحرب وليست من خلال " الفيس بوك" والظهور على وسائل الاعلام والمشاجرات و"المضاربات" بين " كشك الشيخ " و " كشك الاسعد".
- ابن عمته اللواء عبدالقادر الشيخ محافظ اللاذقية حاليا ( للعلم كان اللواء مسرحا قبل بداية الثورة ولكن اكراما لجهود " العميد المندس" تم تعينه محافظا على اللاذقية؟؟؟ )، من المعروف ان اللواء عبدالقادر الشيخ من أقرب المقربين للمجرم أصف شوكت والمجرم محمد ناصيف.
 - ابن عمه العقيد الركن احمد الشيخ ( منشق معه بنفس الخيمة ... اهلية محلية ؟؟؟ ).
 - ابن اخيه الملازم أول الدكتور الصيدلاني خالد الشيخ ( منشق مكث مع " العميد المندس" بالخيمة اربع اشهر واحد مؤسسي المجلس العسكري الاعلى قام بتدوين كل البيانات عن الجيش الحر وقبل اسابيع عاد وسلم نفسه الى "جيش االبطة" وسلم كل البيانات والمعلومات لاستخبارات ال الاسد ؟؟؟).
 - اخيه المقدم عبدالرحمن الشيخ ( منشق معه بنفس الخيمة ... ؟؟؟).
 - ابن اخيه النقيب محمد الشيخ ( منشق معه بنفس الخيمة ...؟؟؟).
 - اخيه محمود الشيخ أمين فرع حزب البعث في محافظة ادلب ( منشق معه بنفس الخيمة ... والله عال على ما يبدو الشباب عندهم نية بعد سقوط النظام العودة وتأسيس حزب بعث حر جديد أو جيش تحرير سوريا الخاص انطلاقا من الخيمة العثمانية "جيش ال الشيخ " كفو كفو؟؟؟).
- ابنه ملازم اول ضرار الشيخ ( منشق معه بنفس الخيمة ... مشاء الله قبيلة منشقين وكلهم يهربوا الى تركيا الى نفس الخيمة ولا ضابط من" ال الشيخ " بقي بالداخل يدافع عن الارض والعرض؟؟؟) .
 - احد اقربائه "ضابط منشق" في حلب كل نهاية شهر يستلم راتب " العميد المندس" حيث راتبه وتعويضاته لم تنقطع حتى الان وهذه المعلومة وردتنا اليوم لم يتم التأكد من الاسم والرتبة وباقي التفاصيل.
 ملاحظة هامة:
 عندنا مثلا فقط في الرستن اكثر من مائة ضابط من رتبة عميد ركن الى رتبة ملازم كلهم انشقوا ولم يغادر اي منهم خارج حدود الوطن وكلهم يذودون عن الارض والعرض في مختلف المدن المحتلة وخصوصا طبعا في مدينتا حمص وريفها ومنهم من استشهد على سبيل المثال في ارض المعركة وأذكر بعضا من هؤلاء الشهداء الابطال:
( ملازم اول احمد خلف ، ملازم اول فادي الكسم ، الرائد عبدالرحمن الشيخ علي ، النقيب امجد الحميد، ملازم اول محمود طلاس ، وغيرهم لا اذكر الان اسماؤهم رحمهم الله جميعا واسكنهم فسيح جناته) .
 لن اطيل عليكم اكثر بالتفاصيل اعتقد الامور كلها واضحة لمن يريد التفكير ومحاولة الاجابة على بعض التساؤلات واهمها لماذا هؤلاء الضباط ينشقوا عن "جيش البطة" وفورا يلذون بالهروب " الى " الخيمة التركية" تاركين اسلحتهم متولين يوم الزحف وهناك الاف من الضباط انشقوا ولم يغادروا حدود الوطن وشكلوا مجالس عسكرية في المحافظات واريفاها ونظموا انفسهم ويدافعون عن الارض والعرض بالامكانيات المتاحة ومنهم من استشهد ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا !!!
الخلاصة:
 الى سيادة " العميد المندس" مصطفى الشيخ ابو ضرار الغالي انا شخصيا لا يهمني اندساسك ومجلسك " المشبوه" العسكري الاعلى ولا كل علاقاتك مع استخبارات النظام البائد ومع محافظ اللاذقية أبن عمتك " اللواء عبدالقادر الشيخ" ، فقط ما يهمني هو لماذا احتكرت السلاح والعتاد العسكري والذخيرة التي وردت من " شيوخ النفط" الى ابنهم المدلل " سعدو الحر" وسلمك اياها وكيله العلقمي الشيعي " عقاب صقر" في " الخيمة العثمانية " وترفض ارسالها الى " أهل السنة " الثوار والضباط والمجاهدين في جبل الاكراد والحفة وريف اللاذقية؟؟؟
 الجواب:
حسب تحليلي تريد ان يتم قتلهم والتنكيل بهم وتهجيرهم من هناك ليتم بعدها الاعلان عن " الدويلة النصيرية" تنفيذا لاوامر ابن عمتك " محافظ اللاذقية " واسياده المجرمين " أصف شوكت " و " محمد ناصيف " و " طاغية الشام ".
سيادة العميد مصطفى الشيخ الغالي ابو ضرار والله والله والله لا يوجد عندي اي هدف شخصي من كل ما كتبت واكتب ولا هدفي الاساءة لشخصك او التشهير بك واكن لك كل المحبة والتقدير كأنسان كوني لا اعرفك شخصيا ومجرد تحدثنا اكثر من مرة من خلال التلفون والسكايب وأخر مرة وعدتني بانه " خلص سلام " يعني عدت الى رشدك وعفى الله عما مضى وستعمل على طلب تدخل عسكري فوري خارج مجلس الامن لايقاف
" المحرقة السنية" كونك " سني وسطي" وضد الاخوانجية الحلبية وتعمل على اسقاط مجلسهم المعطوب " غليون تورز" وفرحنا بك عندها كثيرا وبعودتك لاحضان الثورة وتمنيت لك ان يديمك الله على "رأس الضباط الاحرار" وتشجيعا مني لك والجميع يعلم انني كتبت مقال عنك ومدحتك فيه وسميتك " ديغول الثورة السورية " عسى ولعل ترتقي الى مستوى ذلك القائد الفرنسي الجنرال " شارل ديغول" وتفكر فعلا بالاخلاص للثورة وتعود الى الداخل ومن هناك تقود المعركة كما عاد الجنرال " شارل ديغول " من بريطانيا الى " فرنسا المحتلة " وقاد عملية تحرير فرنسا وانتصر ودخل التاريخ كونه اتخذ " موقف تاريخي" كم كنت اود من مقالتي السابقة لو تحققت، لكن مع الاسف
ويا حيف... الاخبار التي وردتنا اليوم عنك دفعتني لكي اكتب هذه الكلمات وقلبي يعتصر الما ويتقطع على "اهلنا السنة " في ريف اللاذقية المحاصرين في
" جبل الاكراد والحفة " وغيرها من المناطق " السنية " في الساحل الشامي فهل جهزت الجواب على تلك الاسئلة امام "محكمة الثورة " بعد الانتصار قريبا بعون الله ؟؟؟
 هل جهزت الجواب امام رب العالمين في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون ؟؟؟
 المجد والخلود لشهدائنا الابرار والحرية لمعتقلينا والشفاء العاجل لجرحانا والنصر القريب للاكثرية السنية في سوريا.
 عشتم وعاشت سوريا حرة مستقلة...
الأمين العام لحزب الوطنيين الاحرار السوريين
 د. احمد جمعة
 حمص
 08/06/2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق